أسرار النجاة من الحصار

أسرار النجاة من الحصار

وصف الجولة

في التسعينيات، تناقلت وسائل الإعلام في جميع أنحاء العالم صور البوسنة والهرسك التي مزقتها الحرب. في ذلك الوقت، عندما انحلت يوغوسلافيا، انحلت معها أيضًا الكياسة الإنسانية. الصرب المسيحيون الأرثوذكس والكروات الكاثوليك والبوشناق المسلمون، الذين عاشوا لأجيال في مجتمع متعدد الأعراق، أصبحوا فجأة مدركين بشكل خطير اختلافاتهم.

 

وجدت سراييفو نفسها محاصرة في أطول حصار في تاريخ الحروب الحديثة، 1425 يوم. من 1992 إلى 1996 فقدت العاصمة البوسنية أكثر من 10.000 شخص، من بينهم أكثر من 1600 طفل. إلى جانب الضحايا، عانت سراييفو أيضًا من خسائر ثقافية كبيرة - فقد دمرت آثارها، وتم حرق أكثر من مليوني مخطوطة، و كتاب. حتى المتاحف لم تنج وقُصفت بشدة

 

لا يزال من الممكن العثور على الندوب العالقة وآثار زمن الحرب المؤلمة في كل خطوة - علامات الرصاص على واجهات المباني، ورود سراييفو (حفر على شكل بتلات خلفها القصف في الشوارع) ، و ألعاب مصنوعة من خزائن الرصاص المجمعة وتباع الآن كهدايا تذكارية وعشرات المقابر.

خلال هذه الجولة سوف تسمع قصة شخصية لطفل نشأ خلال الحصار، بالإضافة إلى مقابلة بعض قدامى المحاربين. سنقوم بزيارة بعض أهم المعالم التي ستساعدنا على فهم مدى تعقيد ما حدث في سراييفو و البوسنة بشكل عام. هذه الجولة هي تجربة مدهشة، لكنها ليست كلها قاتمة. سنعيش أيضًا الجانب المشرق من روح سراييفو، المقاومة المذهلة، والصمود الذي أظهره مواطنوها. و كما يقال: تكريم الماضي لا يعني بالضرورة العيش فيه، و مواطني سراييفو خير دليل على ذلك.